موقع لعصابة الأن موقع لعصابة الأن
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

جميل منصور: نؤبن سيدأحمد فقد كان ركنا من أركان تواصل



ولد منصور خلال كلمته
ولد منصور خلال كلمته

نظم حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) مساء امس٠ الخميس 27 إبريل 2017 بدار الشباب القديمة تظاهرة تأبينية للمرحوم سيد أحمد ولد سيد الأمين الملقب "إدو" تحت شعار "وفاء لفقيد الأمة والوطن".
رئيس حزب تواصل السيد محمد جميل منصور قدم بتعازيه القلبية لذوي الفقيد، زوجه وأبنائه وإخوانه وأصدقائه وأصفيائه، موضحا أننا اليوم لسنا في نشاط حزبي بل نحن في نشاط أوسع نشاط بحجم وطن وأمة. مع أن حزب تواصل – يضيف الرئيس – يعتز بأن المرحوم سيد أحمد ولد سيد الأمين كان ركنا من أركانه.
وقال الرئيس جميل منصور : حسب إيجاز صحفى "ونحن نؤبن الفقيد سيد أحمد (إدو) لا نعرف كيف نبدأ ولا من أين نبدأ؛ هل نبدأ بسيرته وشمائله وحسن أخلاقه؛ أم نبدأ بحصر الشهادات في حقه؛ أم نبدأ بما سطره الشعراء والكتاب بعد الإعلان عن وفاته".
وأضاف الرئيس "قد يحوز بعضهم فضيلة تعليم القرآن أو فضيلة الإنفاق والعناية بالفقراء، وقد يحوز بعضهم فضيلة حسن الخلق أو فضيلة الدعوة وهداية الناس، لكن أن يحوز أحدهم كل هذه الفضائل فذلك قليل، وكان سيد أحمد رحمه الله من هذا القليل"
وختم الرئيس كلمته بالشهادة لفقيد الأمة والوطن بأنه من أفضل وأبر وخير موتانا، داعيا الله سبحانه وتعالى أن يرحمه ويسكنه فسيح جناته في أعلى عليين.
كلمة أصدقاء المرحوم كانت مع الإمام الشيخ ولد صالح وأكد فيها أن الفقيد اختاره الله سبحانه وتعالى لجواره، وكان قد رعاه في صغره وأدبه فأحسن تأديبه فكان صواما قواما كثير التلاوة للقرآن. وكان منفقا ومعلما أديبا حاذقا رحمه الله وتجاوز عنه.
وفي نفس السياق أيضا جاءت كلمات الإخوة الأفاضل العمدة أج ولد أدي والأستاذ أحمد عالي ولد عبد الرحمن، والأستاذ محمد يحي ولد احريمو التي كانت كلها شهادات في حق الفقيد تشهد له بالبر والتقوى والصيام والقيام والإنفاق والتواضع والعمل للخير.
كلمة أسرة الفقيد كانت مع شقيقه النائب سيدي عالي ولد سيدي الأمين الذي قال أن هذا الاجتماع اليوم للترحم على الأخ الفقيد الذي لم يبلغ عقده الخامس، شاكرا حزب تواصل على هذه اللفتة الكريمة وتنظيم هذه التظاهرة التأبينية. مؤكدا أن المرحوم إدو كان من الذين يظنون أنهم ملاقو ربهم، وكان أمة وقيمة عظيمة متواضعا خلوقا برا رحمة الله عليه.
الرئيس محمد غلام لد الحاج الشيخ أعرب عن استغرابه الشديد من النقد الموجه لأهل الحزب يلومهم على تنظيم هذا التأبين وتعبيرهم عن مشاعرهم تجاه واحد من أفضل وأبر القائمين على هذا المشروع، متسائلا : "ماذا كانوا سيقولون هؤلاء لو أننا غمطناه حقه؟"
وقال الرئيس غلام أن حياة المرحوم سيد أحمد أكدت أن الأمة مازالت ولله الحمد بخير ومازالت تنجب ومازالت تتحفنا بالقادة العظام. وختم كلمتة بالقول أن الفقيد بكته كل القبائل وكل الجهات وكل القارات رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون.
وكان الختام بالدعاء مع فضيلة العلامة الشيخ محمد الحسن ولد الددو.
التظاهرة شهدت أيضا مداخلات شعرية لرثاء المرحوم سيد أحمد ولد سيد الأمين الملقب "إدو"، وعرض فلم تعريفي بالفقيد من إعداد الأمانة الوطنية للإعلام والثقافة لحزب تواصل.

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

موقع لعصابة الأن

2016