كيفه: مطالب بمراجعة أسعار اللحوم والألبان(بيان)

باتت أسعار للحوم الحمراء والألبان المحلية مسألة تثقل كاهل المستهلك بشكل كبير بمدينة كيفه حيث تستقر هذه الأسعار على نفس الارتفاع في جميع المواسم الشيء الذي لا يعقل ولا ينبغي السكوت عليه ؛ فإذا كان أصحاب هذين النشاطين يصرفون نفقات كبيرة في فصل الصيف مثلا حيث ترتفع أسعار المواشي وأسعار العلف فإن ذلك يزول تماما بحلول شهر الخريف وعلى طول موسم الشتاء ،وهو ما يعني أن تحدد ىأسعار هاتين المادتين طبقا لتلك الاعتبارات فكيف يباع اللبن بسعر 400 أوقية في الخريف ونفس السعر في باقي الفصول ، وكيف يسمح للجزار ببيع لحمه ب 1600 أوقية في الصيف و يظل على ذات السعر بعد تراجع أسعار المواشي بأكثر من 25% في الفترة ما بين أغسطس وحتى ابريل ، في الوقت الذي حددت فيه السلطات المعنية سعر اللحم العادي ب 1200 أوقية واللحم الجيد ب 1400 أوقية .
إن جمعية القسط لحماية المستهلك لتستغرب هذه المسألة وتطالب المصالح المختصة بمراجعة أسعار هاتين المادتين في أسرع وقت بما يتناسب مع الظرف الزمني ويصون مصالح كافة الأطراف.
كيفه في 27/10/2017
القسط لحماية المستهلك