الكشف عن تعرض قاصر للاغتصاب داخل مدرسة بنواكشوط الشمالية

شفت منظمة "معيلات الأسر" الحقوقية عن تعرض قاصر (9 سنوات) للاغتصاب يوم أمس الأثنين 16 أكتوبر 2017 بمدرسة حرة فى مقاطعة "دار النعيم" بنواكشوط الشمالية.

وقالت المنظمة فى إيجاز أرسلت نسخة منه لموقع زهرة شنقيط إن الحادثة وقعت منتصف النهار، وإن والدة الطفل أفتقدها، وحينما ذهبت إلى المدرسة للسؤال عنها، ألتقتها فجأة وهي تحاول الخروج من أحد الأقسام بصعوبة بالغة.
وحينما حاولت السؤال عن السبب قالت لها إن معلم الفرنسية أعتدى عليها فى الفصل.

وتقول الصغيرة – وفق رواية المنظمة الحقوقية- إن المعلم طلب منها الانتظار للاستفسار عن بعض دروسها، وحينما خرج التلاميذ أعتدى عليها.
ونقلت المنظمة عن والدة الطفلة قولها إن مديرة المدرسة " ي.." حاولت التستر على الجريمة، وهددت برفع دعوى قضائية على الأسرة فى حالة إثارة القضية بدعوى تعريض مدرستها للإفلاس، وتشويه سمعتها.
وقد رافقت الضحية اليوم والدتها وشقيقتها ومرشدة اجتماعية من النساء معيلات الأسر إلى مستشفى الأمومة والطفولة لاستكمال الفحوص، ومنه إلى مفوضية القصر لرفع شكوى قضائية من الجانى، وسط حالة من الصدمة فى محيط القاصر.
وقد وقعت الجريمة فى وقت كانت فيه دار النعيم مستنفرة بفعل الزيارة الرئاسية لها، وانتشار مكثف للأجهزة الأمنية بمحيط مجمل المدارس التربوية والمقار الإدارية بالمقاطعة.