كيفه: انتشار حمى معدية

تنتشر في مدينة كيفه هذه الأيام حمى قوية تحمل أعراض الملاريا مع ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم وصداع قوي و آلام الظهر والعظام والوهن الشديد .
ولوحظ أن أغلب الذين أصيبوا نقلوا نفس المرض إلى أقرب المقربين إليهم ممن زاروهم او واكبوا مرضهم ، حيث يصاب المريض الجديد بالعدوى غالبا بعد شفاء الأول مباشرة ، حيث سجلت حالات اصابة متزامنة في الاسرة الواحدة كما سجلت متفاوتة في أسر أخرى ، وتستغرق عملية الشفاء بالنسبة للأشخاص الذين يحظون بمناعة عادية طبيعية بعد تلقي علاج الملاريا ومضادات الحمى، أربعة إلى خمسة أيام .
المواطنون يتوقعون من السلطات الصحية التدخل العاجل للحد من الآثار الكارثية لهذه الحمى الوبائية التي تتلبس بلبوس أعراض الملاريا.