موقع لعصابة الأن موقع لعصابة الأن
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

هذا الصنف من السياسيين هو الفائز

هذا الصنف من السياسيين هو الفائز
ينقسم السياسيون في موريتانيا وغيرها من بلدان العالم العربي إلى ثلاثة أثسام:
1 سياسي فاشل، وهو الذي لا يسلك منهجا إصلاحيا من أي نوع، نظرا لفساد طويته وخبث نيته، كما يعجز عن استخدام أساليب المكر والحيل لبلادته وغبائه.
2 سياسي خبيث، وهو الذي يلجأ للمكر والخداع ويستخدم سياسية فرق تسد، ويقول: إما أنا أو الدمار، وهذا النوع من السياسيين غالبا ما يحرص على المصلحة الآنية العاجلة، ولا يهتم بسمعته وعِرضه، كما لا يُعير أي اهتمام للمصلحة العامة، لكنه سرعان ما يحترق سياسيا ويفلس أخلاقيا، ولم يعد له وجه يستطيع أن يقابل به الناس، فينطبق عليه المثل الموريتاني “جمقت لحمار من لعسل”.
3 سياسي ناجح، وهو الذي يخوض السياسة بخطى ثابتة ورؤية ثاقبة عبر خطة استيراتيجية محكمة، يسعى من خلالها إلى رسم أهداف قريبة المدى وثانية متوسطة المدى وثالثة بعيدة المدى، فهو يصنع أسباب القوة بهدوء من خلال جمع شمل أنصاره وتكوينهم وتعليمهم، وتسيير مواردهم الاقتصادية والمالية بحكمة ورشد.
والخلاصة أن الفرق بين السياسي الحكيم والسياسي الخبيث كالفرق بين اللص والتاجر، فكلاهما يبحث عن المال، لكن اللص خبيث النفس ضيق الأفق بليد الفكر، لا يعرف إلا وسيلة واحدة لجمع المال، هي السرقة التي غالبا ما تكون وخيمة العواقب عاجلا أو آجلا.
أما التاجر فيملك من القناعة ورحابة الصدر، وسعة الأفق، وحسن التفكير ما يجعله يجمع المال بطرق مشرفة، دون أن تشوه سمعته ويؤول به الأمر إلى السجن.

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

موقع لعصابة الأن

2016